اهلا بكم في عالمنا الخاص

منتديات شباب نظم
 
دخولس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتالرئيسية

شاطر | 
 

 *****السادات*******

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emy
مراقب
مراقب
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1818
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

مُساهمةموضوع: *****السادات*******   الأحد 10 فبراير - 14:02

محمد أنور السادات أو أنور السادات الرئيس الثالث لجمهورية مصر العربية حيث استمر حكمه ما بين عامي 1970 و1981

عقب استلامه الرئاسة بعد وفاة الرئيس جمال عبد الناصر في 28 من ديسمبر 1970، كان أحد ضباط الجيش المصري وأحد

المساهمين بثورة يوليو 1952 م، كما قاد حركة 15 مايو 1971 م ضد مراكز القوى المسيطرة على الحكم وهم من رجالات عبد

الناصر ونظام حكمه. كما قاد حرب أكتوبر 1973 م. أعاد الأحزاب السياسية لمصر بعد أن ألغيت بعد قيام الثورة المصرية,

أسس الحزب الوطني الديمقراطي وترأسه وشارك في تأسيس حزب العمل الاشتراكي , انتهى حكمه باغتياله أثناء الاحتفال

بذكرى حرب 6 أكتوبر في عام 1981 م، إذ قام خالد الاسلامبولي وآخرون بإطلاق النار عليه أثناء الاستعراض العسكري في

الاحتفال وهو جالس في المنصة. ويعد أنور السادات واحد من أهم الزعماء المصريين والعرب في التاريخ الحديث .

و يعتبر السادات ثالث رئيس جمهوريه مصري إذ أن قيام ثوره الثالث و العشرين من يوليو قد أدى إلى تحول مصر من الملكية

إلى الجمهورية و تولى رئاساتها الرئيس الراحل محمد نجيب كأول رئيس مصري خلفه بعد ذلك الزعيم الراحل جمال عبد الناصر

ومن ثم خلفه الرئيس الراحل أنور السادات.

اثناء حكم جمال عبدالناصر


بعد وفاه الرئيس جمال عبد الناصر بأزمة قلبيه حادة ظهر الرئيس السادات على شاشه التليفزيون ليعلن للشعب المصري وفاه

الرئيس جمال عبد الناصر وأثناء فتره حكم الرئيس جمال عبد الناصر تولى السادات العديد من المناصب , ففي عام 1953

أنشئ جريده الجمهورية وتولى تحريرها وفى عام 1955 تم إعلان قيام المؤتمر الإسلامي وتولى السادات منصب السكرتير العام

له , وفى عام 1957 عين وزيرا للدولة ثم سكرتيرا عاما للاتحاد القومي , وفى عام 1964 أصبح نائبا للرئيس الجمهورية

وكذلك في أعوام 1966 و1969و1970 , وفى عام 1968 انتخب عضوا في الهيئة التأسيسية العليا للاتحاد الاشتراكي العربي .

الرئاسه ..
السادات يحلف اليمين الدستورية كرئيس لجمهوريه مصر العربية



في السابع من أكتوبر عام 1970 وافق مجلس ألامه على ترشيح محمد أنور السادات رئيسا للجمهورية خلفا للرئيس

الراحل جمال عبد الناصر , وبعد أن تولى السادات الرئاسة قاد حركة 15 مايو 1971 م ضد مراكز القوى المسيطرة على

الحكم وهم من رجالات عبد الناصر ونظام حكمه والتي كانت سببا في تدهور الأوضاع في مصر .
اتفاقيه كامب ديفيد

وفي 19 نوفمبر 1977 قام السادات بزيارة إسرائيل وسط دهشة وانبهار العالم بهذه الزيارة التي وصفها البعض من الذين

عايشوها وشاركوا فيها إنها كانت بمثابة الهبوط على سطح القمر وسط تغطيه إعلاميه من العالم كله, وفى إسرائيل القي

السادات خطابه الشهير في الكنيست الاسرائيلى وطرح الحقائق كاملة أمام شعب

إسرائيل وأمام العالم كله بما مفاده أن الشعب العربي والمصري يريد السلام وان على إسرائيل أن تتخلى عن أحلام الغزو

وعن الاعتقاد بان القوه هي خير سبيل للتعامل مع العرب وانه لا حل للقضية الصراع العربي الاسرائيلى دون حل مشكله

شعب فلسطين .

ولم يفهم الإسرائيليين ولا العرب المغزى الحقيقي من هذه الزيارة إلا بعد وفاه السادات وبعد استرجاع مصر لكامل

أراضيها المحتلة فالإسرائيليين ظنوا أنهم بذلك كسبوا اعتراف اكبر دوله عربيه بإسرائيل بدون مقابل وما يستتبع ذلك من

اعتراف باقي الدول العربية والعرب ظنوا أن السادات قدم تنازلات دون مقابل وهو الاعتراف بإسرائيل , ولم يفهم العرب أن

السادات يسرع من وتيرة الأحداث إذ أن السادات بهذه الزيارة القي الكره في الجانب الاسرائيلى .

ففي الفترة التي أعقبت حرب أكتوبر 1973 وتتدخل أمريكا في الحرب لمصلحه إسرائيل أخذت إسرائيل تتلكاء في

الانسحاب من سيناء وبدئت تمارس لعبتها الإعلامية وكلام وشعارات هنا وهناك وهو أن ما تبقى من سيناء هو حق يهودي

ولا رجعه فيه حتى أن بيجين عندما تولى رئاسة الوزراء في إسرائيل اقسم انه لن تزال اى مستوطنه إسرائيليه في سيناء

ظنا منها أنها تستطيع أن تلعب بأعصاب السادات وان تدفعه إلى قول أو فعل ما يحسب عليه أمام الرئى العام العالمي كما

كانت تفعل دائما ومازالت ولكن السادات أدرك ذلك وفهمه جيدا .

ويظهر هذا الفهم جليا , فقبل أن يعلن السادات انه مستعد إلى الذهاب إلى إسرائيل في خطابه الشهير في مجلس الشعب

المصري أعلن السادات أن إسرائيل تتمسح بالخطوات الإجرائية وتفعل أشياء تثير الأعصاب .

فمثلا قال أن هنري كيسنجر يسافر من تل أبيب إلى الإسكندرية للتغير ضمه أو جمله أو فصله أو حرف للدرجة انه قال

لهنري كيسنجر أن هذا الكلام لا يساوى ثمن الوقود الذي يستهلكه من تل أبيب إلى أسكندريه وأعلن أيضا أن إسرائيل بهذه

الأفعال تحاول أن تثير ألامه العربية كلها فبعض الزعماء تستثار أعصابهم بفعل هذه الإجراءات من جانب إسرائيل

ويخرجون بتصريحات جوفاء تسب وتلعن في إسرائيل وتخرج إسرائيل إلى العالم بمظهر الدولة الداعية للسلام والمحبة

للسلام والتي تمد أيديها للعرب وهم يرفضون بل يسبون ويلعنون إسرائيل وكان رد السادات انه ومع كل هذه الخطوات

الاستفزازية من جانب إسرائيل فإنه موافق عليها مقدما بل وذاهب إلى إسرائيل أيضا لقد فهمهم السادات جيدا ووعى درس

الماضي ,

إذ دائما ما كانت إسرائيل تردد في المنابر الدولية أنها دوله طالبه سلام وان العرب هم الإرهابيين القتلة سافكي الدماء وان

على الدول الغربية أن تؤيدها و تمدها بالمال والسلاح حتى تستطيع أن تواجهه العرب البرابرة وحتى تبرر عدوانها على

العرب مستعينة في ذلك بالشعرات الجوفاء إلى كانت تردد في العالم العربي شرقا وغربا التي كانت تقول بان العرب سوف

يلقون إسرائيل في البحر ويا ليتها كانت صحيحة فقد أضعفت تلك الشعارات الغير حقيقية العرب كثيرا أمام المجتمع الدولي

وأفقدتهم أيضا كثير من تأييد دول العالم واحترامه ,.فبهذه الزيارة محي السادات كل ذلك وأصبحت إسرائيل لأول مره بعد

حرب أكتوبر في موقف رد الفعل ذلك الموقف الذي طالما ما تضع إسرائيل العرب فيه فها هو رئيس اكبر دوله عربيه في

المنطقة يزور إسرائيل بل ويعترف بها ولا يزال جزء من أراضيه محتله في ذلك الوقت , فوضع المجتمع الدولي كله في

مواجهه إسرائيل وأصبحت إسرائيل إمام المجتمع الدولي مطالبه بان تتقدم في عمليه السلام رغما عنها بل وأصبح عليها

الاجابة على السؤال التالي وهو ماذا تنتظري يا إسرائيل أكثر من هذا حتى تعيدي الأرض والحقوق إلى أصحابها فهاهو

رئيس اكبر دوله عربيه تتحمل العبء الأكبر في الصراع العربي الاسرائيلى يأتي إليكم ويمد يده بالسلام ..ماذا تريدي أكثر

من هذا.... .

ولم تكن ردود الفعل العربية إيجابية لزيارة لإسرائيل وعملت الدول العربية على مقاطعة مصر وتعليق عضويتها بالجامعة

العربية، ونقل المقر الدائم للجامعة من القاهرة إلى تونس (العاصمة)، وكان ذلك في القمة العربية التي تم عقدها في بغداد

بناء على دعوة من الرئيس العراقي احمد حسن البكر في 2 نوفمبر 1978 والتي تمخض عنها مناشدة الرئيس المصري

للعدول عن قراره بالصلح مع إسرائيل(ملحوظة: دعا الرئيس السادات بعد ذلك وقبل بداية كامب ديفيد ياسر عرفات وحافظ

الأسد للمشاركة بالمفاوضات واسترا جاع أراضيهم المحتلة بعد عام 1967 ولكنهم رفضوا ذلك واصفين إياه بالخيانة

والعمالة لإسرائيل وأمريكا ويا ليتهم كانوا معه ولم يفهموا أن إسرائيل تقوى باستعداء العرب وان السادات كان يستثمر

النصر الذي أحرزه في أكتوبر قبل أن يضيع في طي النسيان ) إلا أن السادات رفض ذلك مفضلا الاستمرار بمسيرته

السلمية مع إسرائيل.

1977 اتخذ السادات إجراءات اقتصادية من شأنها تحويل الاقتصاد المصري إلى اقتصاد القطاع الخاص حيث تبنى بما

يعرف بسياسة الانفتاح ورفع الدعم عن بعض السلع مما حدي بطبقات من الشعب المصري للقيام بمظاهرات ضد الارتفاع

في الأسعار الذي صاحب رفع الدعم عن بعض السلع الأساسية مثل الدقيق والزيت والسكر أدت بالرئيس السادات إلى

التراجع عن إجراءاته

.............


معاهده السلام ..


وفي عام 1979، وبعد مفاوضات مضنيه بين الجانب المصري الاسرائيلى بوساطة أمريكية وفي كامب ديفيد، تم عقد

اتفاقية سلام بين مصر وإسرائيل، عملت إسرائيل على أثرها على إرجاع الأراضي المصرية المحتلة إلى مصر. وقد نال

الرئيس السادات مناصفة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي مناخيم بغين جائزة نوبل للسلام للجهود الحثيثة في تحقيق السلام

في منطقة الشرق الأوسط.. وتبرع السادات بقيمة الجائزة لأعمار مسقط رأسه بقرية ميت أبو الكوم كما أنة تبرع بقيمة ما

حصل علية من كتاب البحث عن الذات لبناء مساكن جديدة .
الاغتيال

:مشهد المنصة



الرئيس السادات يجلس فى المنصة قبل الاغتيال بدقائق وبجانبه المشير محمد عبد الحليم أبو غزاله والنائب محمد حسنى مبارك


كان السادات يجلس كالعادة في الصف الأول .. ومعه كبار المدعوون
والضيوف..على يمينه جلس نائبه حسني مبارك ، ثم.. الوزير العماني شبيب بن
تيمور .. وهو وزير دولة سلطنة عمان ، وكان مبعوث السلطان قابوس الذي كان
الحاكم الوحيد بين الحكام العرب، الذي لم يقطع علاقته بمصر ، ولا بالسادات
بعد زيارته للقدس ومعاهدة كامب ديفيد

الاغتيال



اغتيال الرئيس محمد انور السادات 1981



جاء في مذكرة إدارة المدعي العام العسكري، أن وجيز الواقعة كما كشف عنها التحقيق أنه في حوالي الساعة 30. 12 من

يوم الثلاثاء 6 أكتوبر 1981، وأثناء مرور العربات (الكراز) قاطرات المدفع 130مم وسط ،أمام المقصورة الرئيسية

للعرض العسكري، توقفت إحدى هذه العربات لتنفيذ مخطط إجرامي بواسطة أربعة أفراد من راكبيها، يستهدف اغتيال

الرئيس محمد أنور السادات، رحمه الله، وهم الملازم أول خالد أحمد شوقي الاسلامبولي، والملازم أول سابقاً عبدا لحميد

عبدا لسلام (سبق أن استقال من الخدمة العسكرية، وكان ضابطاً عاملاً بالسلاح الجوي)، والملازم أول احتياطي

(مهندس) عطا طايل حميدة رحيل، من مركز تدريب المهندسين، والرقيب متطوع حسين عبّاس محمد، من قوة الدفاع

الشعبي، وتم التنفيذ على النحو التالي:


ـ بدأ كل من عبدا لحميد عبدا لسلام وعطا طايل بإلقاء قنبلتين يدويتين دفاعيتين من فوق العربة، وفي نفس الوقت أسرع

خالد الاسلامبولي بالنزول من الكابينة وألقى قنبلة، ثم أسرع بالعودة مرة أخرى إلى الكابينة ليأخذ الرشاش تسليح السائق

متجهاً للمنصة الرئيسية، وقفز عبدا لحميد للأرض متجهاً للمنصة الرئيسية كذلك حاملاً بندقية آلية في الوقت الذي كان فيه

كل من عطا طايل وحسين عباس يطلقان من فوق العربة دفعة من نيران بندقيتهما الآليتين في اتجاه منتصف تلك المنصة.


ـ ثم قفزا من السيارة إلى الأرض وأسرعا بدورهما للمنصة، وأفرغ هؤلاء الأربعة ذخائر أسلحتهم وهي الرشاش القصير

والثلاثة بنادق الآلية، من الاتصال القريب، سواء بالمواجهة أو من الأجناب في تلك المنصة الرئيسية، مع التركيز على

منتصف الصف الأول موضع الرئيس الراحل، مما أدى إلى اغتياله ـ رحمه الله ـ وكذلك مصرع ستة آخرين.

ـ وألقى خالد الاسلامبولي قنبلة يدوية دفاعية رابعة، وقعت على الصف الأول من المنصة ولم تنفجر، بحمد الله ورحمته، إذ

لو انفجرت لكانت الخسائر أفدح مما وقع بكثير .




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emy
مراقب
مراقب
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1818
تاريخ التسجيل : 04/08/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الأحد 10 فبراير - 14:06

قالوا عنه ..
ــــــــــــــــــــــــــــ

جيمى كارتر




الرئيس السابق للولايات التحدة الأمريكية


أننى لم أقابل أى رئيس أو مسئول أمريكى، إلا وحدثنا بصدق عن إعجابه الشديد بذكاء الرئيس "السادات" وتطلعاته

وشجاعته.. وأننى شخصيا سأتعلم الكثير من الرئيس "السادات" .. وأتطلع مخلصا إلى إقامة صداقة شخصية وحميمة مع

الرئيس "السادات".


.........................


الملك حسين

ملك الأردن



إن زيارتك الغالية هذه تجاوز فى وزنها ومعناها ما يشدنى إليك من أخوة صادقة ومحبة صافية ومسيرة مشتركة. فهى

تكريس لوحدة شعبنا فى الألم والأمل وهى تعبر عن وحدة أمتنا فى الهدف والمصير. ولقد حفل سجلك الباهر على طول

الطريق الذى قطعته مصر الغالية بقيادتك الباسلة الحكيمة. بإحساسك بذلك الألم وإيمانك بذلك الأمل مثلما أزدان عهدك

الميمون بإصرارك على ذلك الهدف ونضالك الباهر من أجل ذلك المصير.

..................

البابا يوحنا بولس الثانى

بابا الفاتيكان



أنه كان رجل السلام له رؤية نافذة لتحقيق المصالحة والوفاق لقد حظى الرئيس السادات بالتقدير لأيمانه القوي

ولمبادراته من أجل السلام التي حاول بها أن يفتح الطريق إلى حل النزاع الطويل الدامي بين العرب وإسرائيل .

.............

سوهارتو


الرئيس الأندونيسي




أن وفاة الرئيس السادات خسارة فادحة ليس للشعب المصري فحسب بل للعالم بأسره.

.................


موبوتو سيسيكو

الرئيس الزائيري



أن أغتيال السادات أثر في نفوس الزعماء الأفارقة وكل الشعوب المحبة للسلام وأن الرئيس السادات لم يدخر وسعاً

طوال حياته في سبيل أن يطغى على المنطقة العربية والأفريقية السلام الشامل .
.........

نيكسون

الرئيس الأمريكي السابق



لقد تصدع صرح عظيم من صروح السلام أن السادات تجسيد للشرف والأمانه.

........

جيرالد فورد

رئيس الولايات المتحدة الأمريكية سابقا



أن السادات من أعظم الزعماء الحقيقيين في العالم لا في الشرق الأوسط فقط .

.............

والتر شيل

الرئيس الألماني السابق



أن الشعب الألماني يعتبر الرئيس السادات رجل دولة يمارس سياسة تخدم السلام كما أنه رجل لا يناضل فقط من أجل

تحقيق الأهداف – كما يفعل الزعماء السياسيون عادة ولكنه يعلن صراحة مبدأ سياسته وهوالمحافظة على السلام .

.........

نيكولاي شاوشيسكو

الرئيس الروماني



أن الراحل العظيم كان شخصية سياسية عامة وكان يعمل من أجل السلام الدائم والعادل في منطقة الشرق الأوسط .


................................

واخيرا وليس اخرا


يكفى انه قال عن الذهاب الى اسرائيل ..

لو كان بامكانى انى اجنب الاجيال القادمه نزيف الدم والحروب ..كان ده بامكانى ومعملتوش يبقى انا غلطت فى حق بلدى

وشعبى ....وبالفعل نحن نعيش فى بلد كلها حره بفضل مجهودات الرئيس السادات.

..وايضا ..من الحقائق ..ان الفرنسيون اقاموا تمثالا للرئيس السادات ووضعوه فى متحف الخالدين فى باريس

وكتبه تحته ( ويل لمن سبق عقله زمنه )

وايضا فى امريكا عملوا استفتاء على افضل رئيس على مدى القرن الماضى فاختاروا بالاجماع

السادات رئيسا مثاليا لهم مدى الحياه ..

رحمك الله يا سادات بقدر ما اعطيت لهذا الوطن

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
veto
مراقب
مراقب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 476
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 07/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الأحد 10 فبراير - 16:17

يكفى انة رفع راسنا جميعا امام العالم

وبجد موضوعك جامد جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ema
مراقب
مراقب
avatar

انثى
عدد الرسائل : 452
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 11/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الأحد 10 فبراير - 22:07

طبعا الرجل ده يستاهل كل

احترام وتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
no one
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 2741
العمر : 31
Localisation : west el balad
تاريخ التسجيل : 15/04/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الإثنين 11 فبراير - 1:08


السادات اعظم رئيس عربي عرفه التاريخ

ميرسي يا ايمان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
basbosa
مراقب
مراقب
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1210
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 28/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الإثنين 11 فبراير - 4:28


السادات اعظم رئيس عربى شهدته المنطقة العربية

رغم الهجوم الفظيع الى كان بيتعرض ليه فى عهده

الا اننا اعتقد فى ظل الظروف الراهنة للعرب كلهم

وبعد اكتر من 20 سنة

ابتدينا نحس بكلامه ونصدق عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
GLADIATOR
مراقب
مراقب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 633
العمر : 28
Localisation : EL MAADI .CAIRO
Emploi : FACULTY OF COMMERCE AND BUSINESS ADMINISTRATION
تاريخ التسجيل : 04/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الإثنين 11 فبراير - 9:55

ربنا يجزيك خيرا على الموضوع ده وشكرا جدا
السادات انا بعتبره من اعظم الناس اللى حكموا مصر لانه خل المصريين رافعين راسهم طول حياتهم الله يرحمه ويسكنه فسيح جناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nour el hoda
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 2588
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 28/03/2007

مُساهمةموضوع: رد: *****السادات*******   الإثنين 11 فبراير - 20:09

السادات انسان جميل بكل ما تحمله كلمه جميل من معانى
ولكن للاسف لن ياتى سادات مثله فى المستقبل

شكرا يا ايمان على الموضوع ده

_________________
اذا سالت عن الحب.......فهو في قلب حبيبي
اذا سالت عن الوفاء.......فهو في طبع حبيبي
اذا سالت عن الصدق.....فهو في كلام حبيبي
واذا سالت عن الحنان.....فحنان الدنيا تجده في
نظرة من عين حبيبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
*****السادات*******
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
اهلا بكم في عالمنا الخاص :: المنتدى العام :: شخصيات عبر العصور-
انتقل الى: